اليمين المتطرف يحدث الشغب في ايرلاندا

emeutes a Dublin
emeutes a Dublin




كتب : نذير عزوز / تونس - المساء / 2023-11-24 / عالم

شهدت عاصمة ايرلاندا، دبلن، أعمال عنف بعد تعرض ثلاثة أطفال صغار وإمرأة لهجوم بالسكاكين بالقرب من مدرسة ابتدائية في وسط المدينة مع منتصف النهار، وذلك يوم الخميس 23 نوفمبر 2023.




وأعلنت الشرطة أنها ألقت القبض على المعتدي الذي أصيب بجروح، وهو رجل في الخمسينيات من عمره، متجنس وحامل الجنسية الارلندية ويعيش في دبلن منذ عشرين عاماً. ولقد انتشر خبر الاعتداء على شبكة الإنترنت، خاصة في شبكات التواصل الاجتماعي، أين عمدت شخصيات يمينية متطرفة في نشر شائعات حول جنسية المشتبه به، وتمكنوا من إقناع المتظاهرين بأن الرجل جزائري أراد الانتقام للأطفال ضحايا العمليات الإسرائيلية في فلسطين.


ورغم أن هذه التكهنات لا أساس لها من الصحة، بدأ المحتجون يتجمعون بالقرب من طوق الشرطة في مكان الحادثة، لكنه اشتد عددهم مع اقتراب المساء، إلى أن وصل الحشد إلى ما يقارب 200 شخصا، فانطلقت هتافات مهينة للشرطة. وكان الحشد يتكون من مخربين من اليمين المتطرف، شجعتهم المعلومات المضللة التي تداولت على شبكات التواصل الاجتماعي، فأشعلوا النار، في سيارة شرطة وفي ترام وفي حافلة ذات طابقين وفي أشياء أخرى. وحطم المخربون أيضا نوافذ أحد الفنادق كما نهبوا المتاجر المجاورة. ولقد أتى العديد ومعهم أعلام ارلندا، ولوائح تحمل شعارا: حياة الأيرلنديين مهمة. ومع حوالي الساعة 10 مساءً، عاد الهدوء. ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات خطيرة، لكن الشرطة قامت باعتقال عدة أشخاص.


كلمات مفاتيح : عنف في دبلن ، اليمين المتطرف يخرب



شاهد التلفزة على المباشر livetv

اقرأ أيضا




Suivez nous


instagram facebook youtube linkedin tweeter > rss



archives

2021

-

2022

-

2023


Politique de confidentialité
termes et conditions
LeSoirTV
Qui sommes nous
administration
sitemap sitemap-news Feed RSS