الشرطة الباريسية تشن حملة مضايقات على عاهرات حي بلفيل

les prostituees de Paris harcelees par la police
les prostituees de Paris harcelees par la police


كتب : شكري بن حسين / تونس - المساء / 2024-05-25 / مجتمع

مع بدء العد التنازلي لدورة الألعاب الأولمبية في باريس عام 2024، تشن الشرطة الفرنسية حملة على منطقة بلفيل لإثناء عن العمل العاهرات في حي بلفيل.




ونددت الجمعيات التي تساعد الفئات الأكثر ضعفا بالتطهير الاجتماعي الذي يهدف إلى جعل مدينة الأضواء تتألق خلال الألعاب وتم تسجيل زيادة في مراقبة العاهرات بصفة لصيقة. ووفقا لتقديرات منظمة أطباء العالم التي يرجع تاريخها إلى عام 2016، هناك ما يقرب من 1500 عاهرة من أصول صينية تعمل في شوارع العاصمة. كما إحتجت العديد من المشتغلات بالجنس في المدينة على الأساليب التي تستخدمها الشرطة في الأشهر الأخيرة،



كما وقع في مارس الفارط حيث أصدرت مجموعة مكونة من 17 جمعية ونقابة تمثل عاهرات باريس بياناً مشتركاً يدين النهج القمعي الشامل في الفترة التي سبقت الألعاب الأولمبية ويحذر من العواقب الواضحة على العاملين في مجال الجنس من حيث الصحة والسلامة. ووفقا لهذه الجمعيات، تقوم الشرطة حاليا بحملة مضايقات تتمثل في زيادة عمليات التحقق من الهوية بالنسبة للعاملات الصينيات في مجال الجنس. وحسب وسائل إعلامية محلية، هذه النساء لا يملكن رخصة الاقامة فقط بل الغالبية منهن من كبار السن ومرضى.



كلمات مفاتيح : حملة على العهر في باريس ، مضايقة عاهرات بلفيل



شاهد التلفزة على المباشر livetv

اقرأ أيضا




Suivez nous


instagram facebook youtube linkedin tweeter > rss



archives

2021

-

2022

-

2023


Politique de confidentialité
termes et conditions
LeSoirTV
Qui sommes nous
administration
sitemap sitemap-news Feed RSS
Paramètres de confidentialité et des cookies