الأسبارتام مادة مسرطنة محتملة ؟

aspartame cancerigene
aspartame cancerigene




كتب : نذير عزوز / تونس - المساء / 2023-07-14 / مجتمع

أصدرت الوكالة الدولية لأبحاث السرطان (IARC) تنبيها حول ارتباط المُحلي أسبرتام والسرطان




المُحلي المعروف تحت اسم أسبارتام ويستخدم منذ حوالي 40 عامًا في آلاف المنتجات الاستهلاكية اليومية حول العالم ، من المحتمل أن يكون مادة مسرطنة. هذا هو الإعلان الذي صرحت به يوم الجمعة 14 جويلية 2023 الوكالة الدولية لأبحاث السرطان (IARC). واعتمدت على 1300 دراسة علمية نشرت في السنوات الأخيرة لتعلن هذه النتيجة. الأسبارتام ، ومعروف تحت المعرف التقني E951 على ملصق المكونات في واجهة منتوجات الاستهلاكية، مذكور كذلك في قائمة معرف 2B وهو تصنيف أنشأته IARC جنبًا إلى جنب مع مواد مؤثرة على جسم الانسان كالممواد التي تمنع الحمل و تحتوي على البروجستيرون ، والبنزين ، والكلورديكون والصبار..


لكن في الوقت الحالي، لا يزال مستوى الأدلة العلمية غير كافية لتوصيف الأسبارتام بشكل قاطع على أنه مادة مسرطنة في حين تتبين الاشارات الجادة عند استهلاك اللحوم الحمراء ومادة الغليفوسات ، والمواد المصنفة على أنها مسرطنة للإنسان ، مثل الكحول أو التبغ. وعند التحقق في آلية عمل الاسبرتام داخل الجسم تلاحظ الأبحاث في دراساتها أن عند المستهلكين للاسبراتام بصفة منتظمة الإتهابات تصبح مزمنة لكن لا يمكن أن تجزم بشكل قاطع أن تناول الاسبرتام هو السبب في إحداث آفات لا رجعة فيها في الجينوم وبالتالي السرطان. لكن أظهرت العديد من الدراسات على الحيوان استهلك الأسبارتام بجرعات عالية وجود متزايد للأورام في الفئران والجرذان. كما أثبتت ثلاث دراسات وبائية أجريت في أوروبا والولايات المتحدة ارتباطًا بزيادة خطر الإصابة بسرطان الكبد ، وبشكل أكثر سرطان الخلايا الكبدية لدى المستهلكين المنتظمين للمشروبات المحلاة صناعياً


كلمات مفاتيح : المنتجات الاستهلاكية ، مرض السكري



شاهد التلفزة على المباشر livetv

اقرأ أيضا




Suivez nous


instagram facebook youtube linkedin tweeter > rss



archives

2021

-

2022

-

2023


Politique de confidentialité
termes et conditions
LeSoirTV
Qui sommes nous
administration
sitemap sitemap-news Feed RSS